الرئيسية / mobile / العميد مصطفى حمدان كرّم الشيخ حسان عبدالله

العميد مصطفى حمدان كرّم الشيخ حسان عبدالله

حمدان

 

كرّم أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان رئيس الهيئة الإدارية لتجمع العلماء المسلمين الشيخ حسان عبد الله، بحضور لفيف من العلماء الأجلاء في تجمع العلماء المسلمين يتقدّمهم رئيس مجلس الأمناء في التجمع الشيخ أحمد الزين، وأمين عام حركة الأمة الشيخ عبدالله جبري.

بداية، رحّب العميد مصطفى حمدان بالشيخ حسان عبدالله، ووفد تجمع العلماء المسلمين يتقدمهم الشيخ أحمد الزين ، معتبراً أن هذه النخبة والطليعة من العلماء الأجلاء ليسوا دعاة لوحدة جميع المسلمين لا بل دعاة لوحدة جميع اللبنانيين.

ولفت حمدان أن أفعال تجمع العلماء المسلمين من ناحية الوطنية والاجتماعية والقومية، تؤكد سعيهم الدائم إلى تجميع عناصر القوة من أجل الحفاظ على وطننا لبنان، و تحقيق أهدافنا الكبرى خاصة هدفنا الأساسي في ظل هذه الغيمة السوداء التي مرّت على أمتنا العربية، ألا وهو تحرير فلسطين كل فلسطين من بحرها إلى نهرها وعاصمتها القدس الشريف.

وتابع حمدان بالقول: نحن عندما نكرم سماحة الشيخ حسان عبدالله ، فنحن نكرّم تاريخاً بالجهاد والمقاومة، ولعل اختيارنا لرمزية مكان التكريم في منطقة بسري الجنوبية التي كانت ممراً لأقدام هؤلاء المقاومين الذين كانوا يدخلون إلى الشريط الحدودي لينفّذوا علميات المقاومة ضد هؤلاء يهود التلمود، والذي أدّى جهادهم إلى تحرير الأرض من رجس الاحتلال اليهودي التلمودي واحتفالنا اليوم بعيد المقاومة التحرير في 25 أيار عام 2000.

واضاف حمدان أن هؤلاء المقاومين الذين حرّروا الأرض من رجس الاحتلال اليهودي التلمودي في 25 أيار عام 2000، ومعهم أبنائهم وأحفادهم الذين بقوا على العهد من أجل تحرير فلسطين كل فلسطين، اليوم يستشهدون على أرض سوريا العربية في مواجهة عصابات الإرهاب الذين هجموا على سوريا وكل أمتنا العربية، من أجل هدف واحد ووهو حرف سيرنا عن فلسطين، ولجعلنا أن نغرق في دمنا في كل بقاع الأمة ونبتعد عن ما هو واجب علينا كمقاومين وهو تحرير فلسطين كل فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، لأن القدس هو الطريق الأساسي للعبور إلى جنة رب العالمين، وعكس ذلك خارج إطار تحرير فلسطين هو تغذية لجهنم وبئس المصير .

من جهته، شكر الشيخ حسان عبدالله العميد مصطفى حمدان على هذا التكريم معتبراً ان هذا التكريم أيضاً لتجمع العلماء المسلمين وأنه يكرّم من قبل قادة عظماء بذلوا الكثير في سبيل هذه القضية العربية القومية بنهج القائد جمال عبد الناصر تحت عنوان “ما اخذ بالقوة لا يستردّ بغير القوة.

ولفت عبدالله أننا في تجمع العلماء المسلمين نعمل على تحفيز الشباب إلى العمل في سبيل المقاومة والجهاد ضد العدو الصهيوني الذي لا عدوّ لدينا سواه، لذلك نقف دائماً ضد هذه الحروب الحروب العبثية داخل مخيمات الفلسطينية في الشتات وضد الفتن على أنواعها، مشدّداً على أن خلاصنا لن يكون إلا بتحرير فلسطين وأن كل ما يحصل في الأمة هو لإبعادنا عن هذا الهدف الذي يجب أن يعود إلى طبيعته في صراعنا مع العدو الصهيوني.

وأكد عبدالله مع العميد مصطفى حمدان أنهم سائرون على نهج ودرب واحد وثابت لن تغيره الظروف الداخلية ولن ينجروا إلى الفتن التي هدفها الإبعاد عن القضية الفلسطينية .

وفي الختام، قدّم العميد مصطفى حمدان درع المرابطون إلى سماحة الشيخ حسان عبدالله ، تكريماً لنضاله وجهاده الوطني والقومي في سبيل قضية الأمة والحفاظ على وحدة بين المسلمين خاصة واللبنانيين عامة.

إدارة الإعلام والتوجيه

22-5-2017

 

 

 

عن May Hassoun

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى