الرئيسية / mobile / حمدان استقبل جبري: لإقرار قانون انتخابات يكرس النسبية الكاملة خارج القيد الطائفي

حمدان استقبل جبري: لإقرار قانون انتخابات يكرس النسبية الكاملة خارج القيد الطائفي

حمدان

 

استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان والأخوة في أعضاء، وفداً من حركة الأمة برئاسة فضيلة الشيخ عبد الله جبري.

بعد اللقاء، تطرّق الشيخ عبدالله جبري إلى عدة مواضيع وهي: “تشرفنا اليوم في زيارة العميد مصظفى حمدان والأخوة في المرابطون، وتم الحديث عن موضوع قانون الانتخابات النيابية القائم على النسبية وجعل لبنان دائرة واحدة أو عدة دوائر انتخابية، لكن الأهم العزوف عن قانون الستين الذي يشكل اليوم سبباً كبيراً لما نعاني منه خلال السنوات المتتالية.

وتحدث جبري عن مستوى الخطابات التي يلقيها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ومدى تأثيرها على عالمنا العربي والإسلامي، مما يتطلب منا نوعاً جديداً من المقاومة ومزيداً من التماسك بين أبناء الأمة وأحزابها لنواجه هذه المرحلة الجديدة.

من جهته، قدّم العميد مصطفى حمدان المباركة للشيخ عبدالله جبري بعد انتخابه رئيساً لحركة الأمة معتبراً أن هذا الانتخاب هو استمرار لما بناه والده الراحل الشيخ عبد الناصر جبري.

على صعيد الواقع الداخلي، أشار حمدان أن على الجميع التحلي بالروية والحكمة والرؤية المستقبلية، لأن ما يجري في المنطقة من تحولات وارتدادات يجب أخذه بعين الاعتبار، وأن نبعد عن وطننا لبنان شر هذه الارتدادات السيئة، ونستغل بعض الإيجابيات في بعض الأماكن على صعيد أمتنا العربية.

ثمن حمدان مواقف فخامة الرئيس العماد ميشال عون التي طرحها خلال زيارته إلى مصر والأردن وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، معتبراً أن هذه القضية هي مركزية نضالنا وكفاحنا من أجل عودة أهلنا الفلسطينيين إلى أرضهم المحررة وأن تصبح القدس حرة عربية.

ودعا حمدان جميع القوى السياسية إلى التعاون مع فخامة الرئيس العماد ميشال عون في هذه المرحلة بإقرار قانون انتخابات يكرس النسبية الكاملة خارج القيد الطائفي مع الحفاظ على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين، وعدم طرح القوانين التي تفرق وتقسم والتي تذهب بنا إلى فيدراليات مقنعة وإلى كانتونات مذهبية وطائفية، يسعى إلها وليد جنبلاط والمدعو سمير جعجع من أجل تنفيذ أجندات خارجية، وليس من أجل مصلحة أهلنا الدروز والمسيحيين الذي يصونهم ويحميهم الوطن اللبناني وحق المواطنية.

إدارة الإعلام والتوجيه

17-2-2017

 

عن May Hassoun

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى