الرئيسية / mobile / حمدان: يجب الاستعداد للنزول إلى الشارع ومواجهة فرض قانون الستين

حمدان: يجب الاستعداد للنزول إلى الشارع ومواجهة فرض قانون الستين

hamdan

 

عقد أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان، لقاءً مع إدارة الشباب والرياضة وقطاعات الطلاب في مجالس المحافظات في الحركة، مؤكداً على المواضيع التالية:

أولاً: التأييد الكامل للخطاب الرئاسي أمام أعضاء السلك الدبلوماسي في لبنان، والدعوة الدائمة للوقوف مع فخامة الرئيس العماد ميشال عون في كل ما تفضّل به من طروحات ترسّخ خارطة الطريق الوطنية والعربية والدولية لجميع المواطنين اللبنانيين، وتعميم هذا الخطاب كوثيقة سياسية من بيت الشعب في بعبدا تلغي كل ما كان يصدر قبلها وخصوصاً فيما يتعلّق بإجراء إنتخابات نيابية وفق قانون جديد يؤمن التمثيل الصحيح للجميع رابطاً الإستقرار السياسي بهكذا قانون مؤكداًَ على النسبية التزاما منه بصدقيته باعتباره طرح هذه الفكرة ودافع عنها منذ سنوات.

أما فيما يتعلّق بالقضية الفلسطينية قال عون أن هذا الوطن العربي لبنان لا يضيّع البوصلة، لذلك دعا حمدان أهلنا الفلسطينيين بمخيمات الشتات في لبنان التمعّن في قراءة ما قاله الرئيس ميشال عون عن فلسطين.

وأثنى حمدان على التوصيف الصحيح للرئيس ميشال عون لما يسمّى بالربيع العربي بأنه جحيماً عربياً وليس ربيعاً في تلك المرحلة الراحلة والخائبة من تاريخ أمتنا العربية.

أما بالنسبة إلى سوريا، أكد حمدان أننا وكل المخلصين مع الجمهورية العربية السورية مع هذا الطرح المتقدّم للحل والمواجهة على الساحة السورية، الذي

دعا فيه الرئيس عون إلى حل سلمي سياسي للأزمة السورية محذراً الدول التي أوصلت الوضع في منطقة الشرق الأوسط الى ما هو عليه من النيران التي بدأت تحرق أصابع من صنعها.

ولفت حمدان إلى أن ما قاله فخامة الرئيس العماد ميشال عون حول تعريف الإرهاب هو الأدقّ والأشمل وطرق مكافحته على مستوى الإقليمي والعالمي، فالسيارات المفخخة والقتلة المتجولون والإنتحاريون المتفجرون بين الأبرياء جميعهم من صنع الإرهاب سواء أضربوا غرباً أم شرقاً جنوباً أم شمالاً.

ثانياً: ثمّن حمدان موقف أبناء فلسطين الطلاب في مواجهة الخيانة العظمى الذي ارتكبها أعضاء ما يسمونها ب “المعارضة السورية المعتدلة”، وبالتالي كشف ما كنا نقول به بأنهم وحدات اسرائيلية مستترة للإرهاب والتخريب وهو برسم مؤتمر الأستانا.

ثالثاً: دعا حمدان إدارة الشباب والرياضة وقطاعات الطلاب في مجالس المحافظات في الحركة، الاستعداد للنزول إلى الشارع ومواجهة فرض قانون “الستين” من قبل الطبقة السياسية الحاكمة الفاسدة والمفسدة الطائفية والمذهبية، معتبراً ان هذه المواجهة هي مرحلة كفاحية دقيقة ومهمة جداً لمواجهة الاختراق الاسرائيلي المموّه، عبر فرض قانون “الستين” لإعادة الفتن المذهبية والطائفية بين أبناء أهلنا اللبنانيين.

إدارة الإعلام والتوجيه

18-1-2017

 

عن May Hassoun

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>